هناك صنف من الناس يعيش في دائرة تسمى دائرة الراحة أو الأمان لا يحاول أن يتقدم إلى أبعد الحدود التي وضعها لنفسه ، يعذب نفسه بالأفكار السلبية ويدمرها، لا يفكر أن ينتقل إلى دائرة الإنجاز ثم إلى دائرة التأثير. تجده أسير أفكاره وعاداته السلبيه طوال حياته ويركز فقط على ماهو سلبي ويضيع الكثير من الفرص وفي غالب الأحيان تجده حزين منطوي على نفسه يسمع لصوته السلبي ويكرر كلمات أنا لا أستطيع… أنا لا أقدر، من قال أنك لا تستطيع؟
ثق بالله ثم ثق بنفسك وتجاهل من يقول هذا صعب وهذا مستحيل الثقة بالله عقلية العظماء كما قال محمد علي كلاي.
وقال مصطفى صادق الرافعي: ” الثقة أزكى أمل والتوكل عليه أوفى عمل”
لمزيد من التفاصيل قراءة الملف المرفق
ثق بنفسك بقلم نور الدين هامل

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج