التحكم بالذات هو علم توصل لها العالم في فلسفة الحياة : هي إدارة الذات وتحقيق النجاح
إن بناء وإدارة الذات علم وفن ، فمن أجل تحقيق ذواتنا نحن بحاجة إلى بناء الثقة وتقدير الذات والتخطيط وإدارة الأولويات بكفاءة وفاعلية لنتمكن من تحقيق الإنحاز وإطلاق قدراتنا الكامنة

ويرتكز أيضآ على ثقت الشخص قد تكون ثقتك في نفسك هي أكبر مؤشر على مدى النجاح الذي ستصبح عليه في حياتك. وقد كتب الكاتب البريطاني «صامويل جونسون» ذات مرة: «الثقة بالنفس هي أولى متطلبات المشروعات الكبيرة». في الحقيقة، يعكس مدى شعورك الطيب حيال نفسك درجة النجاح الذي ستحققها عند القيام بمشروعات ومهام ومسئوليات. كما أنه سيحدد أيضا الطريقة التي سينظر بها الآخرون إليك. تظهر الدراسات دائما أن الأشخاص الذين يحترمون ذاتهم بشكل مرتفع يكونون أكير نجاحا، ومحبوبين، وأكثر فاعلية في كل مناحي حياتهم.

لعل أهم عادة عليك تطويرها أثناء سعيك لتصبح شخصا أكثر نجاحا وفاعلية هي التخطيط المسبق. عن تحقيق الفاعلية يعتمد في الأساس على الاستعداد الجيد. وكما كتب «ميجيل دي سيرفانتس». ذات مرة: «الاستعداد نصف النجاح

وايضآ يترتب على الوصول الثقه بالذات على «إن أهم جزء في عملية التعلم هو أن تعرف أين تجد المعلومة التي تبحث عنها». في الحقيقة، إن النظام هو أساس تحقيق الفاعلية الشخصية ، وهو الأساس الذي تنطلق منه كثير من العادات الرئيسية الأخرى. إن كون الشخص منظما يتيح له الاستعداد الجيد، الأمر الذي يحسن الإنتاجية بدوره. وبالمثل، فإن كون الشخص منظما يساعده أيضا على الشعور بالسيطرة على الأمور، الأمر الذي يعزز ثقته بنفسه. وسيساعدك تطبيق المبادئ التالية المتعلقة بالتنظيم في حياتك على تهيئة نفسك للنجاح في جوانب متنوعة.

 

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج