فرصتك الرقمية

الحلقة الثانية

بعد أنْ رأينا كيفَ غَيَّرَ الْعَالمُ الرقميُّ نمطَ حياتِنا اليوميةِ، يبقى السؤال هنا كيف يمكنُكَ الاستِفَادَةَ من هَذَا التحَوِّلِ؟

وما الذي تمثلُهُ لكَ هذه الفرصُ المتزايدةُ على الإنترنت؟

فِي البِدايةِ، لنفتَرضْ أنكَ خياط وبدأَ عملكُ فِي النمُوِ بِفضل ما يُعرَف بالتسويق الشفهي والتوصِيَاتِ الشَّخصيةِ من العملاء.

ولكن ليس لَدَيكَ أَيُّ تواجُدٍ رَقمِيٍّ وترغب في تنمية نشَاطَكَ التجاريَّ بشكل أوسع.

السُّؤالُ هنا: كيفَ يمكنُ أن يساعدَكَ العالم الرقمى في ذَلكَ؟

البحثُ هو إحدى أهم مزايا الإنترنت، وَتَواجدُكَ الرقمِيُّ يعَني أنَّ المستخدمين سيتمكّنون من إيجادَك بكل سهولة عِندَ بَحثِهِم عَن نشَاطٍ تِجَارِيٍّ كَالذِي تَمتَلكَهُ.

فمثلًا، لنفترضْ أنَّ أحدَهم بحثَ عن “خياط في مصر”  تحديد في مدينة القاهرة , وظهرتَ أنتَ في النتائجِ، كيف سيفيدُ ذلك نشاطَكَ التجارِيَّ؟

حسنًا، الاحتمالاتُ لا حصرَ لها؛ فعندما يضغطُ عميلٌ ما على الرابِطِ الخاصِّ بمُوقعِكَ الإلِكترونِي، ثمةَ الكثيرُ من المعلومات التي يمكنه أن يعرفَها عَنكَ.

فمثلًا، قد يقرأُ توصِيات العملاءِ أو قد يُشاهدُ فيديو سبقَ لَكَ نَشرُهُ على الموقع عن التصميمات التي قمت بتنفيذها سابقا ، بما يدلُّ على مدى إِلمَامِكَ بهذه المهنة.

ويُمكِنُ للعميل أيضًا الاِطّلاعَ على دليلِ أسعارِكَ ومكان متجرِكَ على الخريطةِ، والتعرّف بالتفصيل على ما تقدّمه من خدمات وعروض مميّزة كما  يمكنه ملء نموذجٍ للاِستفسَارِ عَن خدمةٍ ما أو لِطَلبِ عرضِ أسعارٍ.

ويمكنه كذلك الانتقال من خلال موقعك الإلكتروني إلى حساباتِكَ على شبكات التواصُلِ الاِجتمَاعِي , للاطّلاع على مَزيد من الصورِ ومقَاطعِ الفيديو والنصائح التي تقدّمها.

قد لَا يشمل موَقعُكَ الإلِكترونيُّ كُلَّ هذه الخصائصِ منذُ البداية لكن هذهِ امثله كافية لتوفير نظرة عامّة عن الطرق العديدة للاستفادةِ من وَجُودِكَ على الإنترنت.

فإلى جانب تعرّف المستخدمين على نشاطك التجاري، يُعدّ التواجد الرقمي مصدرًا رئيسيًا للحصول على مَعلومَاتٍ قَيِّمَةٍ عن عملائِكَ المُحتملينَ ومتطلّباتهم وكيفية تلبيتها وما إلى ذلك.

والأهمُّ من ذلك أنّ العَالمُ الرقميُّ يتيح لك عرضَ إعلانٍ موجهٍ للجميع بمجردِ أن يبحثوا عن خدمات أو منتجات ذات صلة بنشاطك التجاري.

فمثلًا، يمُكنُكَ عرضَ إعلانَاتٍ للعملاءِ المُحتملينَ باستخدامِ خدمة “الإعلانِ على شبكةِ البحثِ”، مثلَ ذلك العميلُ الذي بحثَ عن “خياط ومصمم أزياء القاهرة “.

يمكنُكَ أيضًا حصرَ إعلانات لعرضِها في حدودِ الدائرةِ الجغرافِيةِ المحِيطةِ بمتجرِكَ.

كما يمكنُكَ تعَلُّمَ استخدامِ أدواتِ التحليلاتِ لمعرفة ما إِذا نقرَ المستخدمون على إعلانِكَ وزاروا موَقعَكَ الإلكتروني واتخَذوا بعضَ الإجراءاتِ مثلَ ملءِ استمارةٍ أو مشاهدةِ فيديو.

لكن كيفَ تبدأ؟ أوّلًا، لَا تَخَفْ؛ فالأدواتُ والتقنياتُ المُتاحةُ اليومَ كثيرةٌ منها مجانيٌّ وسهلٌ الحصول عليها واستخدامها.

في الواقعِ، أكبرُ تحدٍّ يواجه الكثير من أنشطة التجارِيةِ في التواجدِ على الإنترنت، لَا يَكمنُ في استخدامِ تلك اﻷدواتِ، بل في دمجها معًا ضمن خُطَّةٍ متكاملةٍ.

لكن دعنا في البدايةِ نناقش النقاطَ الأساسية التِي عليكَ الأخذُ بها بسرِعةٍ.

أوّلًا: “النطاق”، أمامَك الكثيرُ من الخياراتِ مثل إنشاءُ موقعٍ إلكترونيٍّ أو تطبيقُ جوَّالٍ أو حساب على شبكات التواصلِ الاجتماعيِّ. عليك تحديد من أين تَوَدُّ أن تبدأَ وإلى أين ترِيدُ أن تصل

بعد ذلك تأتي التكنولوجيا والمحتوى: عليك أن تُقررَ من سَيُدِيرُ الجوانبَ التقنيةَ وإبداعية لموقعك هل ستفعلُ ذلك بنفسِكَ – اﻷمرُ الذي قد يستهِلكُ مزيدًا من الوقت – أم تفضّل طلب مساعدةَ مُتخَصِّصٍ – الأمرُ الذي سيتطلبُ مزيدًا من المالِ.

وأخيرًا، عليك أن تفكّرَ في التكلفةِ والوقتِ: ضعْ ميزانيةً واقعيةً وجدولًا زمنيًّا دقيقًا، والتزمْ بهما كُليًّا.

واليوم، نجد الآلافَ من أصحابِ الأنشطةِ التجاريةِ يستثمرون في الإنترنت لصالح أنشطتهم حيث أصبحت فرصةَ الوصولِ إلى الْعملَاءِ – سواء في نطاقٍ قَرِيبٍ أو حولَ العالمِ- أقرب بِكَثِيرٍ من أن يتمُ تجاهلُها.

حانَ الوقتُ لِتَحسِمَ اﻷمرَ وتتّجه إلى العالمِ الرقميِّ!

انتظروني في الحلقة الثالثة من عالم التواجد الرقمي
سارة السيد

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج