لا شك أن تنفيذ الأعمال على الإنترنت يوفر الكثير من الفرص الرائعة والجديدة التي
يمكن أن تعود بالفائدة على نشاطك التجاري .
ولذلك سوف أقدم لكم سلسلة مقالات مفصلة تبدء من أهمية وجود أي نشاط تجارى على الأنترنت ( التواجد على العالم الرقمي ) , إلى كيفية بناء نشاطك وطرحه على الأنترنت, وتحقيق الربح ووصوله إلى عملاء اكثر حول العالم .
بمجرد انطلاق نشاطك التجاري على الإنترنت، دعنا نطرح سؤال مهم !
ما هي الفرص التي يمكنك الاستفادة منها لنشاطك التجاري وتحقيق اعلى معدلات الربح دعنا نأخذك في جولة لمعرفة أهمية التواجد الرقمي على الأنترنت سواء كنت عميل أو فنى يقوم بالعمل على الأنترنت يجب عليك معرفة هذا العالم بكل تفاصيله ومميزاته .
اصبح العالم الرقمي يتيح لك عرض إعلان موجه للجميع بمجرد أن يبحثوا عن خدمات أو منتجات ذات صلة بنشاطك التجاري.
فمثلا ، يمكنك عرض إعلانات للعملاء المحتملين باستخدام خدمة “الإعلان على شبكات التواصل الاجتماعي , أو الإعلان على محركات البحث مثل Google AdWords”
يوجد مثال عزيزي القارئ للإيضاح :
دعنا نفترض انك تمتلك متجر زهور ويوجد عميل محتمل يبحث عن زهور يقدمها هدية في مناسبة ما. من هنا يبدئ العميل البحث بطريقتين للبحث الأولى هي البحث على محركات البحث مثل Google أو على منصات التواصل الاجتماعي مثل الفاسبوك وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي المعروفة ويحدد العميل المحافظة التي يريدها مثال القاهرة وأيضا الموقع الجغرافي القريب مثل مصر الجديدة وأيضا يستطيع تحديد الشارع القريب منه وذلك بطريقة بحث أخرى وهى Google Map .
كما يمكنك تعلم استخدام أدوات التحليلات لمعرفة ما إِذا نقر المستخدمون على إعلانك وزاروا موقعك الإلكتروني واتخذوا بعض الإجراءات مثل ملء استمارة أو مشاهدة فيديو وغيرها من وسائل الاتصال المتاحة لدى موقعك أو قنوات التواصل الخاصة بك وسوف نعرض تلك الأدوات في المقالات القادمة وكيفية استخدامها وكيفية إداراتها والاستفادة منها في النشاط التجاري .
لكن كيفَ تبدأ بالتواجد على العالم الرقمي باحترافية وتميز ؟
أولا ، استعن بالله وكن واثق أن اجتهادك في إدارة أي مشروع تجارى او خدمي يبدئ بالاستعانة بالله والثقة بالنجاح .
ثانيا ,لا تخف فالأدوات والتقنيات المتاحة اليوم كثيرة منها مجاني و سهل الحصول عليها واستخدامها.
في الواقع، أكبر تحدى يواجه الكثير من الأنشطة التجارية في التواجد على الإنترنت لَا يكمن في استخدام تلك الأدوات ، بل في دمجها معا ضمن خطة متكاملة يقوم بإعدادها فريق عمل متكامل ومتخصص في ذلك فلا تحمل نفسك الإدارة بالكامل يجب عليك الاستعانة بمتخصصين ومساعدين حيث أن العالم الرقمي يتفرع منه اكثر من تخصص مثل معد الخطط التسويقية والباحث التسويقي والمحلل التسويقي ومسؤولي المبيعات وغيرها .
أوّلًا: “النطاق”، أمامك الكثير من الخيارات مثل إنشاء موقع إلكتروني أو تطبيق جوال أو حساب على شبكات التواصل الاجتماعي.
ومن ثم عليك تحديد من أين تود أن تبدأ وإلى أين تريد أن تصل؟
بعد ذلك تأتي التكنولوجيا والمحتوى: عليك أن تقرر من سيدير الجوانب التقنية وإبداعية لموقعك او حسابات التواصل الاجتماعي لديك وهذا ليس بسهل .
هل ستفعل ذلك بنفسك – الأمر الذي قد يستهلك مزيدا من الوقت – أم تفضل طلب مساعدة متخصص لإدارة ذلك وهذا هو الخيار الأفضل كما تحدثنا سابقا لن يستطيع أي منا إدارة نشاط تجارى بنفسه يجب الاستعانة بأشخاص متخصصين لمساعدته في التواجد باحترافية في العالم الرقمي ولكن يجب أن تكون على علم بتلك التخصصات لمعرفة ما يحدث في نشاطك التجارة ومراحل نموه .
ثالثا وأخير عليك أن تفكر في التكلفة والوقت: ضع ميزانية واقعية وجدولا زمنيا دقيقا، والتزم بهما كليا:
واليوم، نجد الآلاف من أصحاب الأنشطة التجارية يستثمرون في الإنترنت لصالح أنشطتهم.
حيث أصبحت فرصة للوصول إلى العملاء – سواء في نطاق قريب أو حول العالم-
أقرب بكثير من أن يتم تجاهلها.
حانَ الوقت لتحسم الأمر وتتجه إلى العالمِ الرقمي في المقالة القادمة سوف يتم مناقشة أهدافك على الأنترنت

انتظروني في الحلقة القادمة في سلسلة عالم التواجد الرقمي

سارة السيد

 

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج