نظمت الكلية العربية للعلوم التطبيقية وسفراء التميز والابداع وحاضنة الأعمال الريادية أبتيك “ABTIC” ، بالتعاون مع حاضنة الأعمال ” PICTI ” ورشة عمل حول الأعمال الريادية وأفكار التميز والإبداع . وافتتح م. محمد الشريف اللقاء بالترحيب بالحضور، متحدثاً عن أهمية عقد اللقاءات الريادية التي تساهم بشكل كبير في تسليط الضوء على أهم المشاريع الريادية التي تفتح المجال بشكل واسع أمام المميزين للانخراط في مجال الريادة عبر تطوير مشاريعهم الريادة وإطلاقها لتسهم في حل مشكلات المجتمع الفلسطيني. من جانبه أكد أ. زياد الندا رئيس قسم المشاريع علي أن الكلية وضعت ضمن توجهاتها المستقبلية تعزيز هذا المجال لدى الطلبة في الكلية بشكل خاص والمنطقة الجنوبية بشكل عام، مؤكداً أن خطوات قريبة في هذا الإطار سيلمسها الطلبة والأهالي في المنطقة الجنوبية .

وأضاف أ. الندا أن الحاضنة تعنى برعاية وتوجيه وتبني الخريجين، إلى جانب تنمية مهاراتهم وقدراتهم، وأوضح أيضاً أن الحاضنة تقوم بتدريب وتأهيل الخريجين وإحتضان أصحاب الأفكار الإبداعية من أجل توفير البيئة المناسبة لتطوير الأفكار وتقديم الاستشارات بدوره تطرق المستشار.

أحمد فتحي صقر رئيس مؤسسة سفراء التميز والإبداع إلى مفهوم ريادة الأعمال ودورها في تحقيق النمو الاقتصادي من خلال تشجيع المشاريع الصغيرة ودعمها وتقديم الخدمات اللازمة لضمان نجاحها ، وبدوره أشار م. محمد مطر أن دور الحاضنات يأتي في متابعة المشاريع والتشبيك مع جهات التمويل لجلب التمويل اللازم للمشاريع الريادية. *كما عرضت م. فاطمة مصبح مجموعة من الخطوات التي يتعين إتباعها عند البدء بمشروع، وهي: فكرة المشروع، وخطة العمل، والتمويل، واتخاذ الإجراءات القانونية، وفتح أبواب المشروع، ووقف على العناصر اللازمة لإنجاح أي مشروع، والمتمثلة في : العنصر البشري، والتمويل، والإدارة، والتسويق

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج