عالم التواجد الرقمي

أهدافك على الإنترنت

الحلقة الثالثة

سارة السيد  رائدة الأعمال 

  • لكلِّ نشاطٍ تِجَارِيٍّ أهدافُه المختلفةُ، لذلك من المهم أن تُدركَ تمامًا ما تريد تحقيقَهُ على الإنترنت حيث سيساعدُك ذلك في تحديدِ أولوياتِكَ بشكلٍ صحِيحٍ ووضعِ خُطتِكَ على هذا الأساس لكي تتجنّب الوقوع في أي أخطاء.

    هناك طرقٌ كثيرةٌ وواضحةٌ في العالمِ الرقميِّ يمكنُ من خلالِها مساعدتُك في تعزيز نشاطِك التجاري مثل توطيدِ العلاقاتِ مع العملاء عبرَ شبكاتِ التواصلِ الاجتماعيِ، وتوفير خدمةِ الشراء على اﻹنترنت، وجذب عملاءَ جددٍ، والحفاظِ على العملاءِ الحاليين وترسيخ ولائهم لعلامتك التجارية.

    أوّلًا، عليك أن تسألَ نفسكَ سؤالًا بسيطًا: لِماذا أرِيدُ التواجُدُ على اﻹنترنت؟

    لنتخيّلْ أنَّك تمتلكُ محل زهور .قد يكونُ هدفك الأساسي هو جذب المزيد من العملاءِ وتقديمَ خدماتِ إضافيةِ مثل بيعِ المنتجاتِ التي تعرضُها وتعريف الجمهور على أنواع الزهور ومع تحديد أنواع لكل مناسبة أو حدث.
    لكن قبل أن يأتيَ أحدٌ إلى متجرِكَ، عليهِ أوّلًا أن يعرفَ بوجودِكَ.
    هذا هو الهدفُ الأكبرُ الذي يُساعدُكَ العالمُ الرقميُّ في تحقيقِهِ.
    إذن، الخطوة الأولى هي الانطلاقُ علنًا في العالمِ الرقميِ.
    هل تعلم ما هي أسهلُ طريقةٍ لتحقيقِ مكسبٍ سريعٍ؟ إنّها ببساطةٍ إدراجُ نشاطِكَ التجاريِّ في أدلةِ الإنترنت المحليةِ بحيث يظهر اسم نشاطك التجاري للناسِ عندما يبحثونَ عن متجر زهور على محرّكاتِ البحثِ أو الخرائطِ على اﻹنترنت.

    بعد ذلك، يمكنُكَ اتخاذَ قرارٍ بتأسيسِ موقعٍ إلكترونيٍّ تشاركُ فيه معلوماتٍ حولَ نشاطِكَ التجاريِّ، مثلَ ساعاتِ العمل، وموقعِكَ الجغرافيِّ، وقائمةِ الأسعار والخدماتِ التي تقدمُها، بالإضاف إلى نشر صورُ ومقاطعُ فيديو قد تجذبُ عملَاءَ جددًا لزيارة متجرِكَ.

  • كما يمكنُكَ إنشاءُ صفحاتٍ على شبكات التوَاصُلِ الاجتماعيِ مثل Facebook أو +Google أو Twitter، حيثُ يمكنُكَ نشرَ صورِ للمنتجاتك وتقديمَ عروضٍ خاصةٍ والتواصُلَ الفعلِيَّ مع عملائِكَ.
    بمجردِ القيام بهذه الخطوات، سيصبحُ مزِيدٌ منْ الناسِ على درايةٍ بِنشاطِك التجاري ومن هنا ستتطوَّرُ أهدافُكَ تلقائيًّا وقد يتوجِّهُ تركيزَكَ لتحوِيلِ الزوّارِ إلى عملاءَ أوفياء.

    وعليه، يُمكنُكَ إضافةَ خصائصَ جديدةٍ لموقِعِكَ الإلكترونيِّ، مثلَ حجزِ موعِدٍ عبرَ اﻹنترنت، وتَخصِيصِ قِسمٍ “لإبداءِ الرأي” حيثُ يمكنُ للعملاء إضافة تعليقات لطيفةٍ عنْكَ. ويمكنُكَ كذلك إنشاءَ متجرٍ إلكترونيٍّ لبيعِ الزهور.

    وبما أنَّكَ تستخدِمُ العالمَ الرقميَّ لجذبِ الزوَّارِ وتحويلِهم إلى عملاءَ، يمكنُكَ اﻵنَ توسيعَ نشاطِكَ التجاريِّ من خلال الاستثمارِ في الإعلانِ على الإنترنت.

    مهما كانت أهدافِكَ في العالمِ الرقميِّ أو ما حققتَ منها حتى الآنَ، ستتغيرُ أولوياتُكَ تلقائيًّا مع نمو نشاطِكَ التجاريِّ.

    إذًا، كيفَ تتأكّدَ من أنكَ حقّقتَ أهدافَكَ؟ يتحتمُ عليكَ أن تقيسَ مدى تقدُّمِكَ على طولِ الطريقِ. هذا ما يسمَّى بـ “التحليلات” التي تمنحك نظرةً معمّقةً حول ما تم تنفيذه بنجاح وما قد يحتاجُ إلى تعديلٍ. سنتطرّق هذا الموضوع بالتفصيل لاحِقًا حيثُ يُتيحُ العالمُ الرقميُّ كثيرًا من الخياراتِ لتقييم نجاحِك.

    بوجيز العبارة، تذكّر دائمًا أنّه قبلَ التعمّق في العالمِ الرقميِّ، فكّرْ بدقةٍ حولَ ما ترغبُ في تحقيقهِ، ثمَّ أعطِ الأولويةَ للفرصِ المختلفةِ المتاحةِ رقميًّا والتي من شأنها أن تُساعدُكَ على تحقِيق أهدافكَ.

  • انتظرونا في الحلقة الرابعة من عالم التواجد الرقمي

 

 

 

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج