الاغتراب النفسي

بقلم خليدة كريم 

عضو مؤسسة سفراء التميزوالابداع 
مما يعرف عن الاغتراب هو ذلك الاعتلال او القصور او الاحساس بالنقص او هجاء النفس اوالبكاء عن الاطلال والتحسر والبعد عن الذات ….هو السلبية المجحفة في حق الأنفس.
تراها هل ارضية الاغتراب متوغلة في الاعماق ؟ ام نحن من ننقب عنها؟ أم هي مرض عضال يمسس
النفس البرجوازية؟ او المغلوب عليها؟ وماهي ابستمولوجيا الاغتراب
على الصعيد العام ……
ان النفس والذات محرابان والتضاد فيهما يخل بعملهما ……
فتأتي الآنا الأعلى فتفتك بهما والهوا
يأخذ الترسبات مدا وجزرا…..
من هذا المنظور ان دلت لنا أشياء فقد تختفي معانيها في طيات اللبس
وهذا مانبحث عنه ونتقصى معناه …..
فالاغتراب حالة نفسية قد تتطور الى الكثير من الامراض النفسية والعصبية وتجعل العقل يعيش في ضمور ….مما قد ينتج عن ذلك
الطاقة السلبية والافات الاجتماعية
وقضايا الطلاق وفيالق من الاوجاع …….التعريفات جمة للغاية
فأرجح اقتراحات اراها الناجعة للوقاية من الاغتراب النفسي :
-ان نقرا ذواتنا مرارا وتكرارا
-نحاور العقل فالقلب
-نعمل على التغذية الراجعة لكل الامور المهمة
-نأنب الضمير ونخاطب الذات تارة
والانا والهو والنفس تارة اخرى
-نفعل الطاقة الايجابية
-النية كل صباح
-قراءة ماتيسر من القرآن
-التعرف على الحياةاكثر
-الكتابة والاستكشاف
-التدبر في معاني الخالق
-التفاؤل
-مساعدة الغير
-الفضول في المعرفة بعيد عن الميتافيزيقا
…..بهذا نكون قد اشعلنا شعلة الامل
وندخل في وطن النفس ونحميها
من الاغتراب الجائر

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج