الثقة بالذات

 بقلم /خالد الثمالي 

عضو مؤسسة سفراء التميزوالابداع

تعريف الثقة بالذات /هي ثقة الإنسان في صفاته وقدراته وتقييمه للأمور، عرّفها الدكتور أكرم رضا بأنها إيمان الإنسان بأهدافه وقراراته وبقدراته وإمكاناته، أي الإيمان بذاته، ويعرف الإنسان الواثق من نفسه في علم النفس بأنه الشخص الذي يحترم ويقدر ذاته، ويحب نفسه ولا يعرضها للأذى، ويثق بقدراته على اتخاذ القرارات الصائبة ويدرك كفاءاته، كما يتسم الشخص الواثق بنفسه بالاطمئنان والتفاؤل والقدرة على تحقيق الأهداف، وتقييم الأشخاص والعلاقات بشكل صحيح بناءً على نظرته لنفسه وتقديره لذاته، وتبدأ الثقة بالنفس بالتكون على مدار السنوات ابتداءً من الولادة حتى المرور بأول التجارب والانطباعات وتجارب الحياة في الدوائر الأسرية، والمدرسة، والجامعة، ومع المعلمين والأصدقاء.

وبما أن الثقة بالذات من أهم ركائز النجاح والإبداع سوف نتطرق لمحورين:

تقنيات لتنمية الثقة بالذات:

1- العيش في البيئات التي تشجع الثقة وتعززها.
2- الإيمان بالقدر ولزوم الدعاء .
3 – كن على وعي بما يدور حولك .
4- قيم ذاتك وطورها وتقبلها وقدرها وأدرها بفعالية.
5- عش في المستقبل ولا تغرق في الماضي .
6- تخصص وركز على تخصصك .
7- ركز عند اتخاذك القرارات المصيرية وتعود على حل مشكلاتك .
8- اطرد الوساوس وانظر الى الأمور بإيجابية و اجبر نفسك على التركيز على الايجابيات.
9- عبر عن آرائك إذا لم يعجبك أسلوب أحدهم معك فأخبره بذلك.
10- اصدق مع نفسك (اخطر شيء أن تغش نفسك وتخدعها).
11- خصص أوقات للتفكيرالمثمر.
12- خذ راحة, إذا وجدت نفسك في حالة ارتباك فاخرج من الموقف.
13- فكر قبل أن تتحدث أنت تملك الكلمة فإذا نطقت بها ملكتك .
14- ارتد ملابس مناسبة وجميلة وكن طيب الرائحة .
15- اعتن بصحتك . وحقق التوازن مع أدوارك في الحياة .
16- تحرك ضمن إمكاناتك لاتقل ” لوأنني أملك هذا الشيىء لكنت أكثر سعادة .
17- تعلم الصبر والاصرار.
18-احرص على تكوين العلاقات واستفد منها(الاتصال الفعال)
19- كن على وعي بما يدور حولك . واختر قدوه لك.
20- كن منظما ومنضبطا وجادا على الدوام.ومتوازن في أدوارك في الحياة.

معوقات الثقة بالذات وعوامل هدم الثقة:
1- عدم الشعور بالأهمية .
2- إلقاء اللائمة على الآخرين .
3 – الماضي والإهمال والخوف .
4- انخفاض تقدير الذات .
5- عدم الثقة الحقيقية بالله سبحانه وتعالى ..
6- عدم التعرف على قدرات النفس .

عوامل هدم الثقة بالذات:
1- عدم التحفيز أو ضعفه منك أو من الآخرين.
2- كثرة النقد وعمقه من أنفسنا والآخرين.
3- سيطرة الجزء على الكل في السلبيات.
4- الوصول إلى درجة اليأس وأنه لن يحدث شيء.
5- احتقار الإنسان نفسه وأنه لا شيء.

كلمة لابد منها :
1- تذكر أنك ناجح ذو قيمة عظيمة تسعى دائما إلى التميز.
2- مؤمن بقضاء الله وقدره ومتعلق بالدعاء.
3- لك صحبة من الناجحين مميزة تعين على الحق وتذكر بالخير.
4- تنظر إلى الفشل على انه خطوه في طريق النجاح.
5- وترسم أهدافك وتخطط لمستقبلك.
6- تأخذ العبر من الماضي وتركز على المستقبل.
7- تعرف قدراتك وتوجهاتك ورغباتك الذاتية وتعرف كيف ومتى تصنع القرار.

وبما أن الثقة بالذات موضوعاً جوهريا فيجب أن تتحمل الأسرة الحاضنة الإبداغية الأولى دورها الرئيس في تنمية الثقة بالذات لدى الأبناء خاصة في عصر الإعلام الجديد ، برزت الحاجة إلى تنمية الذكاء اللغوي والقدرة على تنمية مهارات التخاطب وتنمية الثقة وصقل الشخصية بوعي وإدراك .

كما تتحمل الحاضنة الإبداعية الثانية -المدرسة- دورها في صناعة وصقل الشخصية وعلى المعلمين أن يقدموا للطلاب مواقف تعليمية تنمي لديهم الثقة بالذات وتصقل شخصياتهم.

error: المحتوى محمي !
ارسل كود الخصم 24AA
Scan the code
ارغب بالتسجيل في برنامج